يلدريم: انتخابات إسطنبول لابد أن تكون خالية من الشوائب

ينتظر الأتراك إعلان النتائج النهائية للانتخابات المحلية لبلدية إسطنبول، إذ تظهر الأرقام حتى الآن تفوق مرشح المعارضة عن حزب الشعب الجمهوري  "أكرم إمام أوغلو"، على مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم "بن علي يلدريم".

وأكد مرشح حزب "العدالة والتنمية" التركي لرئاسة بلدية إسطنبول "بن علي يلدريم" أن مدينة مثل إسطنبول يبلغ حجمها حجم بعض الدول، لابد لها أن تشهد انتخابات خالية من الشوائب.

وقال في تصريحات صحفية بمقر حزبه بإسطنبول: "نحن نرى أنّه من غير الصائب أن يصل شخص لرئاسة بلدية مدينة كإسطنبول يبلغ حجمها حجم دولة، عن طريق نتائج انتخابات تشوبها شوائب".

وأوضح أن عملية التحقق من الطعون المقدمة على نتائج الانتخابات المحلية في إسطنبول ما زالت قائمة حتى اللحظة.

ولفت إلى أن حزبه (العدالة والتنمية) إلى جانب حزب "الحركة القومية" و"الشعب الجمهوري" (معارض) قدما اعتراضات على نتائج الانتخابات في العديد من مناطق البلاد.

وقال "يلدريم" إن أول طعن بنتائج انتخابات في تركيا كان عام 1946 وكان المتقدم به حزب "الشعب الجمهوري"، مضيفا: "لا يمكن لنا أن نفهم عدم تحمل البعض اعتراضنا على نتائج الانتخابات".

وتوجه "يلدريم" إلى منافسه في رئاسة بلدية إسطنبول مرشح حزب الشعب الجمهوري، "أكرم إمام أوغلو"، يطالبه بالتريث لحين الإعلان عن النتائج النهائية لانتخابات بلدية إسطنبول.

وطلب عدم إرسال رسائل إلى دول أجنبية كي تمارس الضغوط على تركيا؛ "فذلك أكبر إساءة يمكن أن ترتكب بحق الديمقراطية والنظام القانوني في بلدنا".

وأوضح "يلدريم" أنّ الطعن المقدم من قبل حزب "العدالة والتنمية" على انتخابات إسطنبول يستند إلى أدلة وإثباتات من شأنها الإخلال بصحة الاستحقاق الانتخابي.

ويبدو أن انخفاض الفارق، مع الحديث عن تجاوزات في منطقة "بويوك تشكمجه" بتسجيل أكثر من 11 ألف ناخب، محاولة من العدالة والتنمية لمعادلة الأرقام، والإشارة إلى مبررات إعادة إجراء الانتخابات، وهو ما يريده.

في حين ترفض المعارضة ذلك، وتطالب بإعلان فوز "إمام أوغلو" برئاسة بلدية إسطنبول، كما أن "العدالة والتنمية" يؤكد أنه خسر منطقة "بويوك تشكمجه"، أمام "الشعب الجمهوري" بفارق وصل إلى 4200 صوت فقط.

ورغم خسارة "العدالة والتنمية" لأبرز مدن تركيا، ومن بينها العاصمة السياسية أنقرة، وعدم نجاحه في إزمير معقل المعارضة، وولايات أنطاليا وأضنة وهاتاي، لكنه حافظ على صدارة الانتخابات في عموم تركيا بفارق كبير عن المعارضة، إذ حصل على نسبة 44.33% من إجمالي الأصوات، وباحتساب نسب الأصوات التي حصل عليها حلفاؤه ترتفع النسبة إلى 51.6%.

وفي 31 مارس/آذار الماضي، شهدت تركيا انتخابات محلية، أفرزت تقدم مرشح المعارضة في إسطنبول، وفق نتائج أولية غير رسمية.

فيما طالب حزب "العدالة والتنمية"، بإعادة فرز الأصوات في عموم المدينة، بسبب وقوع "مخالفات ممنهجة في عملية فرز الأصوات".

إطنبول يلدريم نتائج الانتخابات المحلية تركيا العدالة والتنمية التاريخ:  Tuesday, April 16, 2019 - 00:30 المحرر:  أحلام القاسمي المصدر:  الخليج الجديد أضف إلى مربعات الصفحة الرئيسية:  No تاريخ النشر:  Tuesday, April 16, 2019 - 00:30 المنطقة:  دولي