خامنئي: تخصيب اليورانيوم لمستوى الأسلحة النووية ليس صعبا على إيران

لوح المرشد الأعلى الإيراني "علي خامنئي"، الأربعاء، برفع نسبة تخصيب اليورانيوم، في تصعيد جديد للتوتر مع الولايات المتحدة على خلفية تعليق طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي مع القوى الغربية.

وقال "خامنئي"، باجتماع مع مسؤولين إيرانيين في طهران، إن "تخصيب اليورانيوم لمستوى صنع الأسلحة النووية ليس صعبا على إيران"، مضيفا: "تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% هو الجزء الأكثر صعوبة، والخطوات التالية أسهل كثيرا من هذه الخطوة".

وجاءت تصريحات المرشد الإيراني بعد يوم من تأكيد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية "علي أكبر صالحي" أن "إيران قادرة لو أرادت استئناف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في غضون 3 أو 4 أيام فقط"

ويمكن استخدام اليورانيوم المخصب بنسبة 20% لتشغيل مفاعل نووي، وفي الوقت نفسه يمكن أن تشكل هذه النسبة النواة الانشطارية لقنبلة ذرية.

وجاء تعليق طهران لبعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي ردا على استمرار الولايات المتحدة في تشديد العقوبات ضدها، واستهدافها تصفير صادرات النفط الإيراني.

وحذرت إيران من أنه إذا لم توفر القوى العالمية الحماية لاقتصادها من العقوبات الأمريكية في غضون 60 يوماً، فستبدأ تخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى.

وفي هذا الإطار، نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) عن مسؤول (لم تسمه) أن "إيران ليس لديها حد من الآن فصاعداً لإنتاج اليورانيوم المخصب والمياه الثقيلة" حسب تعبيره.

يشار إلى أن الاتفاق النووي يضع سقفاً لدرجة النقاء المسموح لطهران بالوصول إليها في تخصيب اليورانيوم عند 3.67%، وهي نسبة أقل كثيرا من تلك التي كانت تصل إليها قبل الاتفاق (20%).

إيران علي خامنئي تخصيب اليورانيوم الاتفاق النووي طهران علي أكبر صالحي التاريخ:  Wednesday, May 15, 2019 - 23:30 المحرر:  مروان رجب المصدر:  الخليج الجديد + وكالات أضف إلى مربعات الصفحة الرئيسية:  No تاريخ النشر:  Wednesday, May 15, 2019 - 23:30 المنطقة:  دولي