قرقاش: الحوار مع إسرائيل إيجابي.. ولا نتفق معها سياسيا

اعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية "أنور قرقاش"، الأربعاء، أن الحوار مع دولة الاحتلال الإسرائيلي "أمر إيجابي"، وقال إن هذا "لا يعني أن الإمارات تتفق معها سياسيا".

وأوضح "قرقاش"، خلال لقاء مع صحفيين في دبي، أن بلاده "تدعم المشاركة الأمريكية في عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية"، مضيفا: "نريد أن نرى دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية"، وفقا لما نقلته صحيفة "القدس العربي".

وتزامنت تصريحات الوزير الإماراتي مع الذكرى الحادية والسبعين للنكبة التي هُجر فيها مئات الآلاف من الفلسطينيين عام 1948.

ويأتي إحياء الذكرى لهذا العام في وقت يواجه الفلسطينيون فيه ضغوطا كبيرة من الإدارة الأمريكية للقبول بخطتها للسلام، المعروفة إعلاميا بـ "صفقة القرن"، تمثلت بوقف الدعم المالي الأمريكي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) وكذلك وقف مساعداتها للسلطة الفلسطينية ونقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة لـ (إسرائيل).

وبحسب تسريبات لصحف غربية، فإن خطة السلام الأمريكية تعتمد على تقديم إغراءات مالية لفلسطينيي الداخل، تقدمها دول خليجية، مع عدم إقامة دولة فلسطينية والاكتفاء بمنطقتي حكم ذاتي في غزة ومناطق بالضفة، وضم المستوطنات رسميا لدولة الاحتلال.

ومن المتوقع أن يتم الكشف عن تفاصيل صفقة القرن بعد انتهاء شهر رمضان، في يونيو/حزيران المقبل، وفق تصريحات سابقة لكبير مستشاري البيت الأبيض "جاريد كوشنر".

وتشارك (إسرائيل) دول الخليج التضامن بشأن المخاوف من إيران وبرنامجها النووي، وباتت العلاقات الدبلوماسية بينهما أكثر علانية بعد سنوات شهدت اتصالات معظمها سرية بسبب المعارضة القوية لاحتلال الأراضي الفلسطينية.

ورغم أن دولة الاحتلال لا تقيم علاقات دبلوماسية رسمية سوى مع مصر والأردن، إلا أن وزيرة الثقافة الإسرائيلية "ميري ريغيف" زارت الجامع الكبير في أبوظبي العام الماضي، واستضافت سلطنة عمان رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو" في زيارة مفاجئة هي الأولى لزعيم إسرائيلي في 22 عاما.

إسرائيل الإمارات أنور قرقاش دبي الأونروا إيران التاريخ:  Wednesday, May 15, 2019 - 22:45 المحرر:  مروان رجب المصدر:  الخليج الجديد + متابعات أضف إلى مربعات الصفحة الرئيسية:  No تاريخ النشر:  Wednesday, May 15, 2019 - 22:45 المنطقة:  الإمارات