الإمارات وألمانيا تطالبان إيران بوقف التصعيد في المنطقة

أعربت الإمارات وألمانيا عن قلقهما إزاء تنامي التوترات في المنطقة، ودعتا إيران إلى القيام بدور إيجابي والامتناع عن اتخاذ أي خطوات تصعيدية.

جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن البلدين، الأربعاء، في ختام زيارة ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد آل نهيان"، لألمانيا بدعوة من المستشارة "أنغيلا ميركل".

وشدد البيان على ضرورة الامتناع عن القيام بأي أعمال من شأنها تصعيد التوترات القائمة حاليا، معتبرا أن مراعاة سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية أمر أساسي لضمان الأمن والاستقرار الإقليميين.

كما طالب البيان بالتوصل إلى حل سياسي في اليمن، استنادا إلى مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني اليمني، وجميع القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وأشار البيان إلى تأييد البلدين للجهود المتواصلة التي يبذلها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن "مارتن جريفيث".

وفي سياق مختلف، اعتبر البيان أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للصراع الدائر في ليبيا، وأن الإطار السياسي للمبعوث الأممي "غسان سلامة" يمثل الخيار الأفضل لتجاوز الأزمة السياسية الحالية.

وأكد البيان أن الصراع الدائر في سوريا لا يمكن حله بالوسائل العسكرية، لافتا إلى أهمية الجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمم المتحدة "جير بيدرسون" لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

ألمانيا الإمارات ليبيا إيران سوريا اليمن التاريخ:  Wednesday, June 12, 2019 - 22:15 المحرر:  جابر بقشان المصدر:  الخليج الجديد + وكالات أضف إلى مربعات الصفحة الرئيسية:  No تاريخ النشر:  Wednesday, June 12, 2019 - 22:15 المنطقة:  دولي